الموقع الرسمى الوحيد لعائلة الـــشـــال على الانترنت
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نعتذر عن تغير حجم ومظهر المنتدى لاجراء بعض التعديلات  من يمتلك الوقت والخبره لتولى ادارة المنتدى يخبرنا بذلك ولكم جزيل الشكر  الصفحة الرسمية على الفيس بوك  للتواصــل مع الادارة  اضغط هــنـــــا

شاطر | 
 

 التصعد في السماء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمن الشال
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

مُساهمةموضوع: التصعد في السماء   الخميس 17 ديسمبر 2009, 5:31 am

التصعد في السماء
قال الله تعالى: "فمَنْ
يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ
يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا
يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى
الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ" ﴿125﴾
سورة الأنعام

الحقيقة العلمية:
كانت المعرفة بتركيب الجو خافية إلى أن أثبت [ Dear visitor you should register to see links to register click here][ Dear visitor you should register to see links to register click here]عام1648أن
ضغط الهواء يقل مع الارتفاع عن مستوى سطح البحر, وتبين لاحقا أن الهواء
أكثر تركيزا في الطبقات السفلى من الغلاف الهوائي, فتتجمع خمسون بالمائة
(50 %) من كتلة غازات الجو مـا بين سطح الأرض وارتفـاع عشريـن ألف (20000)
قدم فوق مستوى سطح البحر، وتسعون بالمائة (90 %) ما بين سطح الأرض وارتفاع
خمسين ألف (50000) قدم عن سطح الأرض, ولذلك تتناقص الكثافة Density مع
الارتفاع بشكل عام. و يبلغ تخلخل الهواء أقصاه في الطبقات العليا قبل أن
ينعدم في الفضاء.ووجود الإنسان
على ارتفاع دون عشرة آلاف (10000) قدم فوق مستوى سطح البحر لا يسبب له
مشكلة جدية, وقد يستطيع الجهـاز التنفسي أن يتأقلم على ارتفاع ما بين
عشـرة آلاف وخمس وعشرين ألف (10000 - 25000) قـدم كلما ارتفع الإنسان في
السماء انخفض الضغط الجوي وقلّت كمية الأكسجين مما يتسبب في حدوث ضيق في
الصدر وصعوبة بالغة في التنفس يتزايد معها معدل التنفس نتيجة لحاجة
الأنسجة الملحة للأكسجين, فإذا لم يتوفر وتزايد طلب خلايا الجسم له لتقوم
بوظائفها عندما يزداد ارتفاعه إلى أعلـى يصاب بحالة حرج بالغة يضطرب فيها
تنفسه بسبب النقص الحاد للأوكسجينOxygen Starvationويصاب الإنسان عندئذ بفشل الجهاز التنفسي Respiratory System ويهلك.

وجه الإعجاز:
من
المسلم به أن الإنسان في عهد الوحي بالقرآن لم يعرف بقضية التركيب الغازي
للغلاف الجوي في طبقاته المختلفة وبالتالي حالة انخفاض الضغط في الطبقات
العليا منه وانخفاض معدل تركيز غاز الأوكسجين الضروري للحياة كلما ارتفع
الإنسان في الفضاء؛ وبالتالي لا يعرف أثر ذلك على التنفس وبقاء الحياة،
بحيث ينتهي إلى فشل الجهاز التنفسي والموت،
بل على العكس كان الناس يظنون أنه كلما ارتقى الإنسان إلى مكان مرتفع كلما انشرح صدره، وازداد متعة بالنسيم العليل.

تشير
الآية الكريمة بكل وضوح إلى حقيقتين كشف عنهما العلم حديثاً؛ الأولى هي
ضيق الصدر وصعوبة التنفس، كلما ازداد الإنسان صعودا في طبقات الجو, والذي
تبين أنه يحدث بسبب نقص الأوكسجين وهبوط ضغط الهواء الجوي. والثانية هي
حالة الحرج التي تسبق الموت اختناقا حينما يجاوز ارتفاعه في طبقات الجو
ثلاثين ألف قدم وذلك بسبب الهبوط الشديد في الضغط الجوي والنقص الحاد
للأكسوجين اللازم للحياة إلى أن ينعدم الأكسجين الداخل للرئتين فيصاب
الإنسان بالموت والهلاك
.

ناهيك أن التعبير (يصعد) حيث تضيف صيغته في العربية معنى الشدة مع الصعود, وهذا وصف دقيق للمعاناة والآلام المصاحبة للحدث. هل يمكن أن يكون الإخبار عن هذه الحقيقة



ضيق الصدر والتصعد في السماء

يقول
الله تعالى: (فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ
لِلإِسْلامِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا
حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِى السَّمَآءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ
الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ) الأنعام ـ 125.

تبين
هذه الآية الكريمة أن من أراد الله هدايته شرح صدره للإسلام فاطمأن به
قلبه واستنارت له نفسه، وأن من أراد به الضلال - وِفق مشيئته - ضاق صدره
عن قبول الإيمان وانغلق انغلاقا تامًّا حتى لا يجد الخير حينئذ مسلكًا إلى
قلبه، وقد شبَّه المولى - سبحانه - ضيق صدر هذا البائس بضيق صدر الذي
يتصاعد في السماء بتناقص قدرته على التنفس الطبيعي درجة بعد درجة، وذلك
لانخفاض الضغط الجزيئي للأكسجين في طبقات الجو العليا حتى يصل الضيق إلى
أشد مراحله وهو مرحلة الحرج والتي لا يستطيع بعدها الأكسجين أن ينفذ إلى
دمه، وهو تشبيه بليغ شبهت فيه الحالة المعنوية بحالة حسية، أُدرِكَت
حقائقها وشوهدت كيفياتها اليقينية في هذا الزمان ولم تكن معلومة للبشر وقت
التنزيل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elshal.ahlamontada.com
 
التصعد في السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي الاسلامي :: الاعجاز العلمي في القرآن الكريم-
انتقل الى: